ما هو إرتجاع المرئ؟

هو خروج حامض المعدة منها إلى المرئ مسبباً الكثير من الأعراض المتعبة فهو يصعد كاللهيب إلى المرئ..يتسبب فى هذة المشكلة، المواد الحافظة بالأطعمة و تناول أطعمة غير صحية و مشبعة بالدهون أو السكريات.

هل تتشابه أعراض إرتجاع المرئ مع النوبات القلبية؟

للأسف نعم، تتشابه الأعراض فى الحالتين من ألم و حرقة فى فم المعدة و ألم بالصدر. لذلك لابد من الكشف الطبى عند طبيب متخصص لتشخيص الحالة بدقة و ذلك لخطورة تركها دون علاج.

ماذا لو تركت مشكلة إرتجاع المرئ دون العلاج؟

من عدم الحكمة، ترك مشكلة إرتجاع المرئ دون علاج. فهى لا تسبب فقط الألم الشديد و المعاناة و لكنها تسبب الكثير من المضاعفات المتعبة و إلتهابات المعدة ..بل و قد تصل المضاعفات إلى حد الإصابة بالسرطان (لا قدر الله). لذلك لابد من التدخل السريع سواء بالأدوية أو التدخل الجراحى لإصلاح إرتجاع المرئ بالمنظار .

كيف تتم العملية؟

يتم إصلاح إرتجاع المرئ بالمنظار من خلال 4 فتحات جراحية صغيرة جداً فى الحجم، يتم من خلالها إدخال أدوات المنظار و كاميرا، و يتابع الجراح العملية من خلال شاشة تليفزيونية أمامه. *عملية إصلاح إرتجاع المرئ تتطلب جراح ماهر يتميز بالخبرة الواسعة و الدقة الجراحية لضمان النتائج.

من هو المرشح الأمثل لجراحة إصلاح إرتجاع المرئ؟

  • لا يوجد سن معين مطلوب لإجراح هذة الجراحة.
  • تناسب مرضى إرتجاع المرئ من يعانوا من الأعراض و لديهم ضعف فى صمام المرئ.
  • فى حالة ظهور مضاعفات إرتجاع المرئ على المريض.

لا تؤخر جراحة إصلاح إرتجاع المرئ..لماذا؟

  • لأن أدوية إرتجاع المرئ تسبب مضاعفات على المدى البعيد.
  • إرتجاع المرئ نفسه يسبب الكثير من المضاعفات الخطيرة.
  • لأنها تحقق نسبة نجاح عالية جداً و لا تحتاج لفترة نقاهة طويلة بل يعود المريض لممارسة مهامة اليومية بعد أسبوع على الأكثر.

بعد العملية، يبدأ المريض بشرب السوائل بعد 8 ساعات من العملية، ثم يتدرج إلى الأكل اللين ثم الأكل الطبيعى بالتدرييج.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *